منتديات امل الزاوية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات امل الزاوية


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محمد.. وأحمد إسمان للنبي صلى الله عليه وسلم لا خلاف فى ذلك0

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل الزاوية
الادارة
الادارة
avatar

نقاط : 3054

مُساهمةموضوع: محمد.. وأحمد إسمان للنبي صلى الله عليه وسلم لا خلاف فى ذلك0   الخميس يونيو 04, 2009 8:17 am

بسم االله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه الأخيار
يتسأل بعض الناس وخاصة ضعاف الإيمان والعياذ بالله ويكرر هذا السؤال اليهود والنصارى فيقولون لما قال سيدنا عيسى إنه سوف يأتي رسول من بعدي اسمه أحمد فلماذا جاء
أسم الرسول () محمد ولا يخفى عليكم بالطبع أحبتى فى الله الغرض الخبيث من وراء ذلك والمقصود به التشكيك والطعن فى رسالة اصدق وأشرف المرسلين - وهذا كلام مردود عليه بمنتهى البساطة وإليكم الأدلة الدامغة من القرآن العظيم والحديث الشريف بل ومن كتبهم ذاتها
**********
قد جاءت الكتب السماوية السابقة مبشرة بمحمد وبقدومه، وبين الله في القرآن الكريم الذي جاء به محمد أن اسمه وصفته وأماراته مكتوبة في الكتب السابقة.
فقال تعالى: (الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) [البقرة:146].
وقال تعالى: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ) [لأعراف:157].
وقال تعالى: (وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ) [الصف:6].
وقد ذكره الله باسم محمد في قوله تعالى: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ) [الفتح: 29]. فالرسول جاء ذكره في القرآن والإنجيل وغيرهما من الكتب السماوية باسم أحمد، وباسم محمد ومعناهما متقارب، وإن اختلفت الصيغة فهما مشتقان من مادة واحدة هي مادة الحمد، ويدلان على المدح بصغة تجعل المتصف بهما جامعاً لخصال الخير، فهو محمد عند الناس لما هو عليه من الأوصاف الموجبة للثناء، وهو أحمد من غيره لله لأنه أعرف بربه، وأعلم بما يستحقه الرب من المحامد.
والحاصل: أن محمداً وأحمد كلاهما اسم للنبي ، ففي الصحيحين عن جبير بن مطعم قال: سمعت رسول الله يقول: "إن لي أسماء: أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب".
وقد جاء الإنجيل مبشراً برسول الله باسم محمد وباسم أحمد، وقد ذكر الشيخ عبد المجيد الزنداني في كتابه: (البشارات بمحمد في الكتب السماوية السابقة) أن إنجيل برنابا في الباب 22 جاء فيه: وسيبقى هذا إلى أن يأتي محمد رسول الله الذي متى جاء كشف هذا الخداع للذين يؤمنون بشريعة الله. انتهى.
وجاء في سفر أشعيا: إني جعلت اسمك محمداً يا محمد، يا قدوس الرب: اسمك موجود من الأبد. انتهى.
وجاء في سفر حبقوق: إن الله جاء من التيمان والقدوس من جبل فاران، لقد أضاء السماء من بهاء محمد، وامتلأت الأرض من حمده. انتهى.
كما جاء في سفر أشعيا: وما أعطيته لا أعطيه لغيره، أحمد يحمد الله حمداً حديثاً يأتي من أفضل الأرض، فتفرح به البرية، ويوحدون على كل شرف، ويعظمونه على كل رابية. انتهى.
وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد المسمى عند الله أحمدا ً والمحمود فى السماء والمصطفى خير الورى وعلى آله وصبحه

ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
( اللهم يامن هديت قلوبنا وأنرت عقولنا وجعلتنا نؤمن بك ونتبع رسولك الكريم ونحبه أكثر من أبائنا وامهاتنا وعيالنا بل أكثر من النفس والروح التى بين جنبينا أن تجمعنا به يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتاك بقلب وعمل سليم و ألا تحرمنا لقاءه
ومشاهدة نور وجهه البهى وأن تمنحنا شفاعته وتسقينا من يده الشريفة من حوضه الشريف شربة لا نظمأ بعدها أبدا )

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محمد.. وأحمد إسمان للنبي صلى الله عليه وسلم لا خلاف فى ذلك0
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات امل الزاوية :: المنتدى الاسلامي :: سيد الخلق عليه الصلاة و السلام-
انتقل الى: